بدايات خالد أبو النجا وأعماله

بدايات خالد أبو النجا وأعماله
    خالد أبو النجا ممثل حائز على عديدة جوائز، مقدم برامج ومسرحي مصري، لم تقتصر أعماله على العربية لاغير بل تنوعت بين المحلية والعالمية، برغم شهرته العظيمة وأعماله العديدة تم إسقاط عضويته من نقابة الفنانين أبناء مصر ويواجه الآن خطر سحب جنسيته المصرية منه بسبب اتهامه بالخيانة العظمى نظرا لانتقاده السلطة السياسية المصرية الحالية


    نبذة عن خالد أبو النجا


    بين المسرح والسينما المحلية والعالمية أنجز الممثل المصري خالد أبو النجا شعبية على مستوى دولي فلُقّب “خليفة عمر الشريف“، وهو أكثر ممثل عربي تم ترشيحه لجائزة أوسكار عن جائزة “أحسن فيلم ناطق بلغة أجنبية”، إضافة لمشاركاته العديدة في مسلسلات الشاشة الضئيلة وتقديم برامج وقت الذروة، عُيّن ملحقا دبلوماسيا للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة وهو ناشط في العمل الإنساني والتطوعي تعرف على السيرة الذاتية المنجزات والحكم والأقوال وكل البيانات التي تحتاجها عن خالد أبو النجا الممثل الشهير




    بدايات خالد أبو النجا

    ولد خالد محمد أبو النجا في 2 نوفمبر عام 1975، في القاهرة، جمهورية مصر العربية، والده محمد كان لواءاً في الجيش المصري، شقيقته الوحيدة توفيت في حريق ويمتلك أخوين: سيف مهندس معماري وممثل أيضا، وطارق مهندس معماري وقد تأثر به خالد كثيرا أثناء طفولته،

    اهتم بالتمثيل منذ أن كان صغيرا وظهر بعمر 9 سنين في فيلم "جنون الحب" مسابقة نجلاء فتحي، وتلقى تعليمه الإعدادي في مدرسة القديس جورج، تطلع بمرتبة الشرف من جامعة عين شمس المرموقة كمهندس في الاتصالات السلكية واللاسلكية، مثلما تخصص في الدراما والمسرح وحصل على شهادة في معارف الحاسب من الجامعة الأمريكية في العاصمة المصرية القاهرة خلال تدريسه الفيزياء في جامعة عين شمس،

    عمل كعارض أزياء بين (1993 – 1996) ومقدم برنامج إذاعي في أواخر التسعينات، انضم بعدها للعمل في قسم المسرح في الجامعة الأمريكية،

    انتقل عام 1997 إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليتبع حلمه بشكل منفصل في تصنيع الأفلام، الإخراج، والتمثيل السينمائي



    منجزات خالد أبو النجا

    بدأ النجا وظيفة التمثيل منذ (1989 – 2002) بشكل أساسي على المسرح، بصرف النظر عن استضافته لبرنامج تلفزيوني حوار


    عام  "غداة الخير يا جمهورية مصر العربية" بين (1998 – 2001) حيث حاز عنه على جائزة "أجود مقدم تلفزيوني" عام ألفين

    انطلق بعدها إلى عالم السينما خاصة بعد أن نال الفيلم "sol star" الذي نهض بإخراجه سابقا عام 1998 جائزة أفضل فيلم قصير فني في مهرجان جمهورية مصر العربية السينمائي،


    أبرز مقدرة وموهبة هائلة على صعيد الأفلام ذات الميزانية الكبير جدا مثل "سهر الليالي" 2003، "بنات وسط الجمهورية" 2005، "لعبة حب" 2006 الذي حصل على أدائه فيه على جائزة "أجود ممثل" في مهرجان الإسكندرية السينمائي، وكان أهمّ أفلامه  "أعلن حساب" 2008، والذي سيطر على إعجاب النقاد،


    برزت إمكانياته أيضاً على صعيد الأفلام المستقلة مثل "هيليوبوليس" عام 2009 الذي شارك في إنتاجه ومثل فيه دورا رئيسيا، وفيلم "ميكروفون" الذي شارك في إخراجه أيضاً عام 2010، ويتحدث ذلك الفيلم الذي حصد شهيرة ونجاح كبيرين عن وضع الشباب المصري قبل ثورة 25 شهر يناير التي غيرت مجرى الزمان الماضي المصري


    حتى الآن عام 2010 كانت أكثرية أدوار المسابقة الرياضية على تنوع متطلباتها وصعوبتها في الأعمال التي يشارك بها من نصيبه، وبالفعل كسب خالد العديد من الجوائز الفنية المعتبرة محليا ودوليا، كـ "جائزة أجود فيلم" عن إنتاجه ودوره الرئيسي في فيلم "ميكروفون" في مهرجاني تونس وإسبانيا السينمائي لسنة 2010، "أفضل ممثل" لدوره في فيلم "سهر الليالي" في مهرجان العاصمة السورية دمشق العالمي لسنة 2003،


    كما انتصر أيضاً جائزة "أحسن ممثل" لعام 2004 من الأوسكار المصري السينمائي، "جائزة المنجزات المتميزة" من مهرجان الإسكندرية السينمائي 2012، "أفضل ممثل" لعام 2014 في مهرجانات جمهورية مصر العربية والمغرب والقاهرة عاصمة مصر للسينما، آخرها عام 2016 وجائزة "التفوق العربي" من مهرجان ماسي مسعود السينمائي في دولة الجزائر،


    ظهر خالد إلى الحشد الدولي عندما ظهر في فيلم "civic duty" ذو الإصدار الكندي – الأمريكي بأحد الشخصيات الرئيسية كما ظهر بعدها في الكثير من الإجراءات التلفزيونية الأجنبية مثل "tyrant" عام 2016 بدور رئيسي في جزئه الـ3، مسلسل "Vikings" كضيف في حلقتين في جزئه الـ5 2017، "the last post" دور أساسي في الجزء الأول 2018، وآخرها "المسيح" على نيتفليكس بدور رئيسي 2019،


    وبفضل الخبرة والموهبة المميزة يملك عين خالد مرات عدة أحد لجان التحكيم في المهرجانات السينمائية مثل "مهرجان أبو ظبي السينمائي"، مهرجان العاصمة المصرية القاهرة العالمي وغيرها، ولربما يكون أبرز ما في سيرته المهنية أنه أكثر نجم عربي رشح لجائزة الأوسكار عن فيلم أجنبي


    أما بالنسبة للعمل الإنساني، فهو سفير للنوايا الحسنة لليونسيف والأمم المتحدة منذ أكثر من عقد من الزمن، ونشاطه الإنساني واسع بين مصر، غزة، حراسة حقوق الطفل، دعم المصابين بالإيدز، جمع التبرعات لذوي الإعاقات والفقراء وغيرها

    يمكنك التعرف علي بدايات عزت أبو عوف وانجازاته عبر الضغط
    هنا 

    Post a Comment